طفلة 3 سنوات تتعرض لاعتداء جنسي على يد سائق حافلتها المدرسية

تعرضت طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات للاعتداء الجنسي من قبل سائق الحافلة المدرسية في نويدا الكبرى، بالهند.

وحسبما ذكر موقع "إنديا تايمز"، قالت أم الضحية، التي التحقت بروضة أطفال بمدرسة خاصة في القطاع 70، إنها علمت بالتعرض ابنتها لاعتداء في وقت سابق من هذا الشهر عندما عادت ابنتها إلى المنزل وبدأت في البكاء.

وقالت في شكواها: "كنت في مكتبي في جورجاون في 9 أكتوبر، وذهب زوجي لاستقبال ابنتنا عندما عادت من المدرسة في الحافلة في فترة ما بعد الظهر".

وأضافت: "حالما خرجت من الحافلة ورأت والدها، بدأت الفتاة في البكاء وأخبرت والدها بأن "السائق بهايا" خلع ملابسها الداخلية ولمسها بطريقة غير لائقة".

في وقت لاحق، قالت المرأة إن زوجها أخبرها بالحادث بعد أن تحدث مرة أخرى إلى ابنتهما بشأن ما حدث.

وقالت: "روت محنتها لي وسجلت ما قالته. طلبت مني ابنتي عدم تسجيل الفيديو لأن السائق سيضربها إذا علم أنها أخبرت أحداً عن الحادث".

قامت المرأة على الفور بإبلاغ مدير المدرسة ومدرسة فصل الطفلة لإطلاعهم وطلبت اتخاذ إجراء.

ادعت والدة الضحية أن إدارة المدرسة قد أكدت على اتخاذ "إجراءً صارمًا" ولكنها لم تفعل شيئًا.

أبلغت الأسرة الشرطة مساء الخميس وسُجلت قضية ضد المتهم، حسبما قال مدير شرطة جوتام بوده نجار، فينيت جايسوال.

وقال: "تم تسجيل البلاغ واحتجاز المتهم بموجب قانون العقوبات الدولي (الاغتصاب والجرائم ذات الصلة). كما تم احتجازه بموجب قانون حماية الأطفال من الجرائم الجنسية".

التعليقات