إدانة مالك مطعم بالقتل الخطأ لوفاة فتاة بسبب حساسية الفول السوداني

تمت إدانة عامل توصيل طلبات ومالك مطعم للوجبات السريعة في بريطانيا بتهمة القتل الخطأ، بسبب توصيل الطعام لمراهقة ماتت من آثار حساسية الفول السوداني.

وعانت الفتاة ميجان لي التي كانت تبلغ 15 عاما آنذاك، من آثار الحساسية بعدما طلبت وجبة من مطعم محلي في لانكشاير، شمالي إنجلترا، أواخر عام 2016، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

فقد أصيبت ميجان بتلف في الدماغ لا يمكن علاجه بعد نوبة الحساسية وتوفيت في الأول من يناير 2017.

وخلصت هيئة محلفين في محكمة التاج في مانشستر أمس الجمعة، إلى أن الرجلين محمد عبد القدوس (40 عاما) وهارون رشيد (38 عاما) مذنبين بتهمة القتل الخطأ من خلال الإهمال الجسيم في وفاة ميجان لي. وذكرت تقارير المحكمة أن عبد القدوس كان مالك المطعم، ورشيد عامل التوصيل.

ووفقاً لهيئة الادعاء، لم يكن لدى مطعم "رويال سبايس تيكاواي" في لانكشاير، أي أنظمة مطبقة لحماية الزبائن الذين يعانون من الحساسية.

ونقلت شبكة "آي تي في" البريطانية عن كارين تونجي التي تعمل بهيئة الادعاء البريطانية بعد المحاكمة قولها: "كان فشلهم الواضح، وتجاهلهم التام لسلامة الزبائن مذهلاً".

التعليقات